عندما يتحول تويتر….

كتير منكم يعرف تويتر و دا موقع تواصل اجتماعي شبيه للفيس بوك لكن مش واخد شهرته بدرجة كبيرة يعني ، بس دلوقتي اصبح ليه مكانته مقارنة بالفيس بوك و مواقع التواصل الاخري .
يعتبر المواقع دا ابسط كتير من الفيس بوك ( ديه مقدمة بسيطة بس للي مش عارفه)، التواصل فيه اسهل مما يكون، اسهل من الفيس كمان ، كل واحد له صفحة علي الموقع دا و ليك 140 حرف في التويتة الواحدة و ممكن تتواصل مع اي حد بأنك بتعمل للشخص فولو لكل تويتاته – ندخل في الموضوع احسن تناموا مني- .
لو دخلت و تعمقت في تويتر هتلاقيه مقسم تبعا للناس و طريقة تعبيرهم عن نفسهم و عن المجتمع اللي حوالهم و هنا بيتحول تويتر لمجتمع افتراضي مغلق بعيدا عن الواقع تماما ، و بيتحول لاقسام او طبقات اياهما اقرب .
انا قسمتهم 3 اقسام ، لكن هما يتقسموا اكتر من كدة بس انا شايفة التلاتة دول اهم تلاتة في المجتمع التويتري عموما ، و طبعا بتختلف التقسيمات من واحد للتاني.
اول القسم.. قسم المجروحين و ذوى العقد و الامراض النفسية المتفبركة ، دول ناس شغلهم الشاغل و الوحيد الحصول علي تعاطف الناس و شفقتهم و علي فكرة هما مش شافين اللي هما بيعملوه دا محرج او اي حاجة…اطلاقا، و يعتبر القسم دا من الاقسام اللي مانصحكش انك تتعامل معاها من اساسه ، لانك هتتعامل مع ناس بتحاول تجذب الاهتمام باي شكل و باي طريقة فابلاش من الناس ديه احسن .
القسم التاني …الفلاسفة و الدكاتره و المحللين النفسيين ، دول ناس عقلهم يوزن بلد – دا بالنسبة لهم طبعا – و تلاقي عندهم حل لاي مشكلة ، و تلاقيهم واخدنها ببساطة جدا و تحسهم عايشين في جزيرة لوحدهم و دماغهم مش معانا الي حد ما ، في الاول تحب تتابعهم و تقرا كلامهم لكن بعدين تحس انهم مغيبين عن الواقع فابتمل منهم و تسبهم و تعمل ان فولو !!
القسم التالت و الاخير – و اللي بحبه شخصيا – الخفيين و القادة ، انت ممكن تختلف معايا في المسميات بس لما تخلص قراءة هتفهم انا قصدي ايه .
في البداية دول ناس مش لاقية مكانها في الواقع و لا قادرة تعبر عن نفسها وسط الناس ، سواء خوف او عدم استقرار نفسي او اجتماعي و ايا يكن لكن يتلخص الكلام في انهم زي الظل ، قليل جدا من يشوفهم و يلاحظهم في الواقع .
نيجي لمسماهم التاني و اللي هو القادة ، و هو المسمي بتاعهم في مجتمع تويتر ، تحسهم ناس تانية خالص غير الناس اللي بتقابلهم في الحقيقة و تتكلم معاهم ، و تلاقي كلامهم مختلف و معبر عنهم جدا و عن شخصيتهم ، باختصار بيعرفوا يعبروا عن نفسهم علي عكس الواقع تماما و بيبقوا قادة فعلا ، و اكيد كل واحد مننا عنده صاحب كده.
بعد ما شوفتوا المجتمع التويتري و عرفتوا تصنيفاته ، شوفوا انتم مين فيهم ، و اعرفوا نفسكم .

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s