المطار

حضرت قبل موعدها..متأنقة علي غير العادة..جالسة علي مقعد قريب من البوابة ..منتظرة قدومه…متلهفة لرؤيته كالطفله الصغيرة التي تستقبل أبيها من سفر طويل.
لم يطلعها علي لباسه ولا حتي علي شكله..منتظرا أن تذكره بعد كل سنين النسيان التي فرقت بينهما مرارا.. لم  ينس شكلها..ملامح وجهها الخجول..البشوش الذي دائما ما أبهجه في عز أساه و حزنه..لقد اتعبه فراقها الطويل..لكنه كان علي يقين انها لم تنسه طوال الفترة الماضية ..عجيب الي ما ألت اليه الأمور في النهاية..النهاية الذي يريدها منذ زمن طويل….”نهايتي انتِ..نهايتي معكي انتِ ..انا اسف علي عذابك..ارجوكي اعذريني..انتِ وجهتي الاخيرة”….

  …يتبع  Image

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s